الرئيسية > مشكلة نفسية > مواظب على الصلاة و الدعاء لكن حياتي تعيسة

Enissay

عضو

مواظب على الصلاة و الدعاء لكن حياتي تعيسة

أنا شاب في 23 من عمري ملتزم بالصلاة وقراءة القرآن. عندما كنت في الجامعة كنت متفائل جدا بخصوص المستقبل والتوظيف لكن مضى الآن عامين على تخرجي ولم يستجب الله لدعواتي بالحصول على الوظيفة. بينما أرى أصدقائي وأقراني الفاشلين دراسيا حيث أنهم لم يكملوا دراستهم وخرجوا للبحث عن عمل ورغم أنهم لا يصلون ويرتكبون معاصي لا أرتكبها كمصاحبة البنات.. إلا أن الله ييسر أمورهم وأراهم سعيدين أكثر مني حتى عندما نلتقي الكل يتحدث عن ظروف عمله وفي كل مرة يسألوني هل اشتغلت؟ صحيح أن عملهم بسيط ليس بمستوى العمل الذي أطمح إليه لكن وصلت إلى مرحلة نفذ فيها صبري وبدأت أشك في منفعة الصلاة والدعاء لأن الله لا يستجيب لي أصبحت متشائم جدا وكرهت الحياة والخروج مع الأصدقاء. شكرا على هذا الموقع ولكل الأعضاء الذين لا يبخلون بمساعدتهم أتمنى أن تساعدوني.


التوقيع

Yassine Mskini


منذ 05-02-2020 - 2 تعليقات - الزيارات 187 | مشكلة نفسية

  

مشرف عام

متفائله

منذ 05-02-2020

الصبر الصبر لعل الله مخبي لك وظيفة لم تكن تحلم بها جزاء صبرك
لا تمل ولا تجزع فالله هو المتكفل برزقك
انت تريد وانا اريد والله يفعل مايريد
نحن لا نعرف الخير متى يأتي ولكن ان اتى فهو مفرح
حاول تشتغل بشركة مؤقتاً تمشي حالك فيها الى ان تحصل وظيفة حكومية
لان الله خلق السماوات والارض في ستة ايام وهو قادر على ان يقول لها كن فتكون السماوات والارض كما يريد ولكن هو الخالق فعل هذا الامر لسبب لا نعلمه هو يعلمه
اتفهم انك محتاج وظيفة ومحتاج المال والرزه بين اخوياك لان كل انسان يتمنى هذا الشي
لكن ليس كل ما يتمناه المرء يدركه فالحياة فيها صبر ونكد وسعادة واحلام
وليس عندي الا قول الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا استعينوا بالصبر والصلاة إن الله مع الصابرين ).

التوقيع

ففي أي شيء تذهب النفس حسرة ، وقد قسم الرحمن رزق الخلائق


عضو

راحة بال

منذ 17-02-2020

اخي الكريم : اذا اجتهد شخصان في حياتهما بنفس المقدار واحدهما توكل على الله حق توكل فسيوفق الله بلاشك المتوكل على الله
لكن اما اذا اعتمد المسلم على الصلاة والصيام وترك المحرمات لينجح في اختبار مادة لم يدرس لها او عمل لم يكن له خبرة فيه فسنة الله قد قضت ان يعطي صاحب الاجتهاد في المجال في الحياة الدنيا اما المؤمن فجزاؤه في الآخرة
اعلم ان الايمان غير الاسلام ، الايمان ان تثق في الله وقدرته رغم ان كل الظروف تقول عكس ذلك ام الاسلام ان تشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله.
تذكر ان سيدنا يوسف وجد حسدا من اخوته وهو طفل غدر به اخوته عندما كبر قليلا رمي في البئر ومع ذلك صبر وتوكل على الله ، وهو داخل البئر لم يكن يعلم انه سينجو لكن الله نجاه ، ثم تاتي محنه اخرى يؤخذ بعيدا عن والديه ويباع في السوق ويتهم في عرضه وشرفه وهو لم يدنس عرضه وشرفه ومع ذلك وثق بالله يرمى في السجن ومعه فتيان ، يشاء الله ان يخرج الفتيان قبل سيدنا يوسف ويقبع هو في السجن لم يياس او يقل لماذا ياربي اخرجتهم وتركتني بل سلم امره لله ووثق به وفي النهاية نال مراده
اعاد الله اليه اخوته وعينه الله على خزائن مصر وشفي والده من العمى كل ذلك هل كان سيحصل عليه وهو في بادية ؟
اذن فالاعمال بخواتيمها فلا تستعجل وعندما تصلي اعرف لمن تصلي فالله اكبر حقا ليس قولا فقط


الاكثر اجابة

285

165

135

127

114

100

78

63

60

محول التاريخ

إحصـائيات الستخدمين

عدد الاقسام 7
عدد الاسئلة 902
عدد الاجابات 830
عدد الاعضاء 860
المتواجدون الان 14
عدد الزيارات 51413