الرئيسية > مشكلة زوجية > زوجتي حامل عند أهلها

زوجتي حامل عند أهلها

السلام عليكم ورحمة الله كتبت هذا الموضوع لعل في ارائكم و نصائحكم يرتاح بالي من ضيق و هم و تفكير طوال الوقت
خطبت بنت منذ حوالي سنة حدثت مشكلة بين امي و امها حول اختلاف في موعد الزفاف و أصرت امي على موعد و امها على موعد آخر ثلاث ايام و هم في خصام و زوجتي تبكي قالت لي انظر ما فعلت امك و امها قالت لها انظري ماذا فعل زوجك فهو من قال الموعد في الأول قلت لها انا لم احدد شئ فقد تركت لكم القرار من قبل فاتصلت بوالدتي قلت لم لما زوجتي تشتكي فاخبرتني انها قد قالت لأمها سابقاً عن الموعد نظرا لظروف الاهل مجرد فارق يوم واحد تنازلت زوجتي و اتصلت بأمي تعتذر و تبكي على ما قالته لي فسامحتها امي لأنها ليست من النوع الحقود فهي قلبها طيب و تعاملها كاخواتي و الله شاهد على كلامي بعدها تزوجنا كنا نحب بعض و نحترم بعض بعد الزواج وقعت مشاكل بسيطة و كانت تمر بسلام كنت احاورها برقي و بسلاسة و ابتسامة ان عنادها ليس منفذا للمشاكل فبدله الحوار و التفاهم علمآ ان زوجتي صغيرة السن و عنيدة و فيها نوعاً من عزة النفس تحب أمها كثيرا هي قدوتها و تفعل كل ما قالته امها في احد الايام تخاصمنا تصرفت بعصبية أمامها اثر ضغوط عمل رفعت صوتي عليها لأول مرة و هي التزمة الصمت وأنا اتصلت بوالدتها كي تاخدها فاخدة ملابسها وحقائبها و ذهبوا بعد أن هدئت اعصابي ندمت فأنا تصرفت عكس طبيعتي والله شاهد على ما أقول ساعة غضب و زالت و اتصلت بها لا ترد و تفاجئت ان والدها اتصل بي و شتمني أشد الشتم لم اخد كلامه بجد لانه اب في آخر المطاف بعدها جاءت والدتي إليهم لتهدئت الوضع لم يستقبلوها جيدآ و سبتني زوجتي أشد السب و الشتم و أنني لست برجل و ان أتيت إليها ستبصق في وجهي اعزكم الله بعدا ذهبت اختي و زوجها تمسكت زوجتي بعدم العودة و أنني انا من يجب أن أذهب إليها كنت اراسلها واعتذر منها دون جدوى بعد ذلك ذهبت إليها الا الجامعة حيث تدرس دون جدوى و أصبحت تستفزني فقمت باعطائها مزيدا من الوقت حتى تهدئ بعدها ذهبت انا ووالدي إلى منزلهم و قمت بالاعتذار لها أمام والديها و بدأت امها تقول أنني مقصر في حق ابنتها وانها لا تستحق هذا منك وانت وانت والله يا اخوان أنني اعاملها احسن معاملة فأنا لي اخوات في مثل سنها أحن لهم و البي طلباتهم كنت لها اخ قبل أن أكون زوج كنت اخرج والشتاء تمطر احضر لها ما تحبه والله يا اخواني أنني اتعامل معها بعفوية و حب صادق بالرغم من أنني عصبي بعض الشئ مع أنني افعل هذا مع من احبهم و غيرتي شديدة و بعد أن قالت امها كلامها بدأت تبكي و تقول أنني اعطيتك ابنتي كي تهتم بها وانت تعديت الحدود لزمت الصمت و قال ابي انهم في بداية الزواج و هذا شئ عادي حتى يتعودون على طبيعة بعضهم و ان المشاكل ملح الزواج و بعدها ضمت زوجتي امها و قالت لن أعود معك قال لي ابي هي بنا و نطقت امها انها حامل تفاجئت و صدمت هل افرح ام أحزن و اعتذرت لها مرة أخرى قالت لن أعود أبدا و خرجنا قلت في نفسي كيف لها لم تخبرني بالحمل في الوقت كيف لم تعفو و نستقبل خبر الحمل بفرح و ننسى كل شي اتصلت بوالدها لا يجيب ووالدتها لا تجيب بعدها بشهر رسلت لها رسالة على أنهم حرموني من لحظات الحمل و الفرح و لقيت منهم السب والشتم و أنني لم أجد في والديها خاطر كي اطمئن عنها وكل من لجئت إليه لا يجيب و على أنني التمس لها العذر بكونها في مرحلة الوحم و عندما قرأت الرسالة اجابتني أنني لا استحق ان اكون زوجا ولا اب انها لن ترضى ان تكون زوجتي و ان الجنين لا يهمني وانني لست برجل علمآ أنني بحثت عن مكان الطبيبة التي اجرت لها الفحص المرة الأولى وسألت عن حالتها علمآ انها عملت لي بلوك في جميع وسائل التواصل واتساب فايسبوك.. و اتصلت امها قالت لي ابتعد عن ابنتي فقلت لها انها زوجتي و من حقي أن اتصل بها فقالت لي انت لم تسئل عنها و عن احتياجاتها و هي حامل فقلت لها انتم وقفتم في طريقي بتصرفكم بالامبالات فقالت الان افعل ما شئت اقسم أنني لن اعيدها لك و ابتعد عنها ان حدث لها و للجنين شئ لن أرحمك فهي كل شيء يخصها انا على دراية به والله يا اخوتي حسسوني أنني غريب كل من لجئت اليه يشتمني بعدا نبهت والدتها ان ما تقوم به يعد تخبيب و انها لا تراعي حالة ابناتها من وحام و عصبية فأنا لا اجادلها ولا ارد عليها الإساءة بالمثل والله أنني التمس لها العذر كيف لها لا تشتاق لي مدة خمس أشهر ولا حتى رسالة منها و اتصال كأنني لست زوجها و تتبرأ مني و الله يا اخوان ضاقت بي حرمت من لحظات حياتي اتصل بي والدها و قابلته شرحت له ان ابنته قالت اشياء لم أفعلها و انها ظلمتني و انه فقط وحم لا غير بعدها أصبح في صفي قال ان هذا مشكل بسيط وان هي و امها يضخمون الوضع و انني مثل ابنه و هو سيساندني شرحت له أنني اعاملها بكل احترام و ود ومحبة قال لي انها تسمع كلام امها و هي لن تفعل شئ بدون امها فأصبحت اراسله اطمئن على حالها ارسلت لها مصروف عن طريق البنك فاخدته بعد اسبوع أصبح والدها لا يجيب على مكالماتي و غير رقمه بعدها كل ما استطعت ان أفعله الآن هو التجاهل لم اسمع عنها شئ لمدة شهرين و نصف و هم كأنني غير موجود يا اخوان انا لي رغبات و لي حقوق و انا بحاجة لاعيش لحظات ابني أو ابنتي الأولى كيف لزوجة لم تشتاق كل هذه المدة وانا أصبحت لا أرى نوم و لا فرح ارتدي قناع الفرح و السعادة أمام الناس و في خلوتي مع الله ابكي بحرقة وادعوا والله يا اخوتي ان أحلامي تتدهور و صحتي أصبحت تتدهور فهي كانت تحبني و تقدرني فقد نفذ صبري لها الآن 6 أشهر على حملها
في هذه الفترة اصلحت نفسي و أخطائي و قرأت كتب عن كيفية المحافظة على الهدوء و تمالك الأعصاب و كتب عن التعامل مع الزوجة......
طورت من نفسي من أجلها إذ من الممكن أنني أخطئ احيانا بدون قصد لكن ليس في قلبي درة حقد اقسم بالله أنني اطمح لحياة مستقرة و تفاهم و ود وانسجام

انا الآن انتضر يومآ يمر و يأتي بعده كعجلة تدور على صخور فحتما ستتضرر
يا اخوتي لم أرى حتى بطنها يكبر يا اخوتي لا زلت عريس و أكاد أصبح اب حرمة فرحة الاثنتين
اعلم انه كيد امها فابوها ليس بيده شئ

أرجوا من حكماء المنتدى ان يعطوني نصائحهم و تحليلهم لما عجزت عن إيجاد جواب له


التوقيع

الحمد لله على ما ابتلانا


منذ 13 يوم - 1 تعليقات - الزيارات 102 | مشكلة زوجية

  

خبير

ابو تركي

منذ 13 يوم

الحمد لله اخي على كل حال
ان كان ما تقوله صحيح

قد تبين لك ماخفي عنك من قبل امها التي لم تراعي حق الله في اصلاح ذات البين بينك وبين ابنتها ولا حول ولا قوة الا بالله.

الي فهمته اخي ولك الان ٦ اشهر كما قلت ان البنت لا تريدك وامها ايضاً في هذه الحالة تطلب الله وارجو ان تستخير ربك عنها وان شاء الله ربي يرزقك خير منها.

لان المشاكل الزوجية لم تقدر عليها زوجتك ولم تتحملها فكيف لها تحمل البيت والاولاد في المستقبل.

هذا والله من وراء القصد

التوقيع

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم أستغفر الله العظيم واتوب اليه


الاكثر اجابة

294

165

135

136

114

100

78

63

60

محول التاريخ

إحصـائيات الستخدمين

عدد الاقسام 7
عدد الاسئلة 914
عدد الاجابات 847
عدد الاعضاء 875
المتواجدون الان 22
عدد الزيارات 55151
دليل المواقع دمز