أحب فتاة أكبر مني ونرغب الزواج نصيحتكم

عضو

إنسان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتكم بكل خير

أنا شاب في منتصف العشرينات أحببت فتاة تكبرني بفارق سن يقارب ١٩ عاماً ونحن نحب بعضنا كثيرا ونرغب الزواج
ولكني أخشى أن أظلم هذه الفتاة معي لا سمح الله فأنا أحبها ولا أود أن تتأذى بأي شكل كان فأنا لا أزال أكوّن نفسي ولا أملك المال للزواج وهذا يعني أني قد آخذ وقت طويل لكي أصبح جاهزا للتقدم لها.

ماهي نصيحتكم ومشورتكم؟

جزاكم الله خير


منذ 18 يوم - 3 تعليقات - الزيارات 90 | مشكلة اخرى

  

نشيطة

أم هاني

منذ 17 يوم

يعني اذا انت عمرك 25 وهي اكبر منك ب 19 عام يصبح عمرها 44

النبي صلى الله عليه وسلم تزوج خديجة رضي الله عنها وعمره 25 وخديجة عمرها 40 عام

وتزوج عليه الصلاة والسلام وعمره 50 عام تزوج سودة بنت زمعة وعمرها 66 عام

فأذا كنت يا اخي ترضاها زوجة لك وهي موافقه عليك فتزوجها واتمم ذلك ربي يوفقك

وحاول ان تتمم امورك قبل تقدمكم بالعمر زيادة عن عمركم الحالي وحتى تستطيع ان شاء الله ان تنجب منها وتكونوا عائلة ان شاء الله


عضو

إنسان

منذ 17 يوم

شكرا أخت أم هاني على ردك
نعم تقريبا كما ذكرتي بالنسبة للعمر
اللهم صل وسلم على نبينا محمد
نعم، نحن نرغب الزواج من بعضنا أنا وهي
وكما ذكرتي بأن استعجل باتمام أمور الزواج قبل التقدم بالعمر من أجل الإنجاب، وهذا ما يؤرقني من أجلنا جميعا خصوصا من أجلها هي، والأمر الآخر هو أني أعلم أنها شديدة الغيره وهذا ما قد يسبب إشكالية عند الرغبة في التعدد مع أني فعليا لا أعلم إن كنت استطيع التعدد من أجل إنجاب المزيد من الأبناء في حال لا سمح الله لم تعد تستطيع الإنجاب، ولكن التفكير فيما يخص الإنجاب وفارق السن فإني أفكر في الكثير من الأشياء خصوصا أنني كلما استشير أحدهم ينبهني لأمور قد أغفل عنها
أنا في الحقيقة أحب هذه الفتاة كثيرا وقلبي معلق بها وأخشى أن يؤذيها أي شيء لا سمح الله، الكثير من الأفكار تدور في عقلي ولا أعلم ما الصحيح وما الخاطيء منها
أريدها، ولا أريد أن تتأذى إن تأخر الزواج لا سمح الله أو إن حاولت إقناعها أننا لا نستطيع الزواج لا سمح الله، ولا أستطيع أن أتركها أو أفكر في غيرها ففي حقيقة الأمر حتى لو حاولت الإبتعاد عنها من أجل أن أقنع نفسي بتركها لا أستطيع وأجد أنني أكذب على نفسي فكل مرة أعود وأجد قلبي معلق بها.
استخرت صباح هذا اليوم ولا أزال غير متأكد.
حاولت أن أوضح أمور أكثر قد تفيدك أختي أم هاني أو زوار الموضوع الآخرين، جزاكم الله خير


عضو

محمد

منذ 17 يوم

دامك تحبها تقدم لها على سنة الله ورسوله مايفرق العمر ولا فيه خلاف ،

التوقيع

إذا رأيتَ مَن تُحب ... ابتسم! ليَشعُرَ بحبك.


الاكثر اجابة

354

321

249

178

174

162

165

135

129

محول التاريخ