الرئيسية > مشكلة اخرى > عمري ٢٨ ولم يتقدم لي اي شاب للان

عمري ٢٨ ولم يتقدم لي اي شاب للان

انا فتاة عمري ٢٨ سنة جميلةبيضاء خجولةلبسي مرتب اما فضفاض او عباءة..الحمدلله لم ارضى بعمل ما يغضب الله والتعرف على شاب لذلك لم يكن هناك شاب قط في حياتي الحمدلله.. لكن هناك شيء قاهرني للان لم يتقدم لي اي شاب لا ادري ما السبب ثقتي بنفسي بدأت تتلاشى اشعر بغصة بقلبي هذا الموضوع سبب لي اكتئاب..ساعدوني


منذ 28-11-2017 - 5 تعليقات - الزيارات 280 | مشكلة اخرى

عضو

العين بحر

منذ 29-11-2017

اعلمي ان الله سبحانه وتعالى اعلم بخفايا الامور وهو الذي يصرف الامور كيفما يشاء
وادعوك ان تصبري وتصابري وتتقي الله ولكل شي فرج واعلمي ان الله مع الصابري

فالزواج والولد شيء بيد الله سبحانه وتعالى وحتى ان لم يتقدم لكي احد فهو قد يكون خير لكي او ان الله يأخركي لشي يعلمه سبحانه وتعالى

والله ولي التوفيق

عضو

إياس السعد

منذ 18-07-2018

أرى ليس أمامك حقيقة ألا ما أنت عليه من الصبر الجميل والدعاء
ومع هذا أوصيكِ بالأخذ بالأسباب
أسباب الزواج، الأسباب المشروعة الممكنة
ومتى ما أخذت بهذا وكان الله قد قدر لك الزواج في تاريخ معين
فإن هذا المقدور سيصل وسيحصل فاطمئني نفساً وانشرحي صدراً واهدئي بالاً
وخذي بما تستطيعينه من هذه الأسباب
وستجدين الخير إن شاء الله يملأ جوانب حياتك
وستجدين السعادة تملأ عليك نفسك

عضو

إياس السعد

منذ 18-07-2018


أول هذه الأسباب:

1- الإكثار من الاستغفار فهذا سبب أكيد لتحصيل الأرزاق
كما أخبرنا الله في كتابه فقال:
(فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا))[نوح:10-12]
فأكثري من الاستغفار والتوبة إلى الله مع إحسان الظن بالله تعالى
فإن الله يقول في الحديث القدسي: (أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء)
فأحسني الظن بالله وكوني على ثقة بأنه على كل شيء قدير وأنه ودود رحيم
وأنه لا يعجزه شيء بيده مقاليد السموات والأرض
لا يعجزه أن يرزقك زوجاً صالحاً طيباً
فأحسني الظن بالله حتى يكون هذا سبباً لجلب الرزق لك.

عضو

إياس السعد

منذ 18-07-2018


2- الإكثار من الدعاء فأكثري من سؤال الله تعالى أن يرزقك الزوج الصالح
وأن يقدر لك الخير ويرزقك الذرية الطيبة واسأليه سؤال صدق واضطرار وتوجه
واجتهدي الأوقات التي يرجى فيها إجابة الدعوة كالدعاء في ثلث الليل الأخير
وكونك في السجود وبين الأذان والإقامة والدعاء حال الصيام ونحو ذلك من الحالات والأزمان التي تستجاب فيها الدعوة فأكثري من دعاء الله على الدوام واجتهدي في هذه الأوقات خاصة
وأنت في هذا تمارسين عبادة جليلة لك فيها أجر عظيم بل ربما فتح الله عز وجل عليك من اللذة والأنس بمناجاة الله تعالى ودعائه واستغفاره والتلذذ بالعبادة
ما يُنسيك كل هموم الدنيا وكل رغباتها.

عضو

إياس السعد

منذ 18-07-2018

3- أن تكثري من مصاحبة الصالحات وربط العلاقة بهنَّ وحضور مجالسهنَّ
ولا بأس ولا حرج بالاستعانة بهنَّ في البحث عن الزوج فكل واحدة لها أقارب ومحارم
منهنَّ من لها أقارب يبحثون عن زوجة فمنهنَّ من لها أخ، ومنهنَّ من لها خال أو عم أو نحو ذلك
ممن يبحثون عن زوجات فأكثري من مصاحبة الصالحات وحضور مجالسهنَّ
واستعيني بهنَّ في البحث عن الزوج الصالح
ولعل الله سبحانه وتعالى يعجل لك هذا عاجلاً.
فكوني على ثقة وحسن أمل

الاكثر اجابة

234

161

114

66

63

57

54

48

50

إحصـائيات الستخدمين

عدد الاقسام 7
عدد الاسئلة 766
عدد الاجابات 545
عدد الاعضاء 692
المتواجدون الان 3
عدد الزيارات 28046